موقع الدكتور سمير نعيم أحمد - أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس
مؤسس المدرسة النقدية فى علم الاجتماع المصرى
Dr. Samir Naim-Ahmed, Prof. of Sociology, Ain Shams University, Egypt

الخميس، 27 يناير، 2011

البطالة .. قنبلة موقوتة


الدكتور سمير نعيم أحمد يكتب:
البطالة .. قنبلة موقوتة
أعلن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء عن ارتفاع عدد المتعطلين عن العمل إلى 2.378 مليون من بين قوة العمل البالغة 23 مليون شخص لتصل نسبة البطالة إلى ٩.٤% من إجمالى السكان القادرين على العمل.

ومع تسليمنا بأن النسبة تزيد على ذلك كثيرا لاعتبارات كثيرة إلا أن لهذه النسبة انعكاسات خطيرة جدا على المجتمع وتمثل قنبلة موقوتة تهدد بالانفجار الذى لا نرغب فيه لمصر فى أى وقت وبخاصة إذا أضفنا إليها تدنى أجور العاملين مما لا يمكنهم من إعالة أبنائهم العاطلين وعدم توافر نظام إعانة للعاطلين وللارتفاع المستمر فى تكاليف الحياة. وتتمثل هذه الانعكاسات فيما يلى:

أولًا: انعكاسات مرضية اجتماعية

مع تزايد حجم البطالة خلال السنوات العشر الماضية تزايدت حدة العديد من المشكلات الاجتماعية المرتبطة بها بالضرورة ارتباطا عضويا بل وظهرت أنماط منها لم تكن مألوفة بالمجتمع المصرى، وأوضح مثال على ذلك جرائم السرقة بالإكراه وباستخدام الأسلحة التى أخذت تقع فى المواصلات والطرق العامة، وجرائم الاغتصاب الجنسى، وجرائم العنف ضد الأشخاص مثل قتل أو إيذاء الزوجات والأزواج بل والآباء والأبناء، وذلك بالطبع مع ازدياد حدة الجرائم التقليدية مثل السرقات بأنواعها والنصب والتزوير والاحتيال… إلخ.

وتزامن مع تزايد حجم البطالة أيضا تزايد حدة مشكلة إدمان المخدرات والاتجار فيها، وهناك من الشواهد المستقاة من تقارير الأطباء النفسيين ما يدل على تزايد نسبة الاضطرابات النفسية وأكثرها شيوعا القلق النفسى والاضطرابات العقلية وأكثرها شيوعا مرض الاكتئاب والسيكوباتية.

والارتباط بين مشكلة البطالة وهذه المشكلات واضح ومنطقى. فالإنسان العاطل عن العمل لا يستطيع أن يفى باحتياجاته الأساسية للبقاء على قيد الحياة هو وأسرته، ليس هذا فحسب ولكنه يفتقد أيضا أهم مقومات الشخصية وهو الشعور بالقيمة والأهمية فضلا عن مشاعر الإحباط الشديد التى تتملكه. ومن المعروف علميا أن الإحباط يؤدى بالضرورة إلى العدوان واليأس، وهذا العدوان إما أن يوجه إلى الذات أو إلى الغير، فإذا وجه إلى الذات فإنه يفصح عن نفسه فى أنماط مختلفة من السلوك الانتحارى أو شبه الانتحارى (إدمان المخدرات نوع من الانتحار غير المباشر) وإذا ما وجّه إلى الخارج أو الغير فإنه يفصح عن نفسه فى جرائم العنف ضد الأشخاص أو الممتلكات إما فى شكل جرائم مباشرة تحقق فائدة مادية لمرتكبها (كالسرقة) أو تشبع حاجة له (مثل الاغتصاب) أو تمثل تنفيسا عن مشاعر الإحباط لديه مثل الاعتداء أو العنف ضد الآخرين لأتفه الأسباب كما يتمثل فى الشجار وإلحاق الأذى بالأشخاص حتى أقرب الناس للفرد كالزوجة أو الأبناء أو الآباء.

فنظرا لما يترتب على البطالة من مشاعر نفسية بالضآلة والضياع وفقدان الاحترام والثقة بالذات ومن توترات نفسية شديدة فإن الأب العاطل عن العمل يكون شديد العدوانية تجاه الزوجة والأبناء تأكيدا لذاته ومحاولة لاستعادة الثقة بنفسه واحترام الآخرين له. وتكثر الخلافات العائلية مما قد يترتب عليه الطلاق وتفكك الأسرة وتشرد الأبناء ويزيد بذلك العديد من صور الانحرافات الأخلاقية والسلوكية التى تسهم فى تضخم المشكلات الاجتماعية كالجريمة وانحراف الأحداث وإدمان المخدرات والدعارة… إلخ.

أما إذا كان العاطل عن العمل ابنا فإنه يظل عالة على الأسرة طوال فترة بطالته ويعجز بالطبع عن تكوين أسرة جديدة، وتنعكس حالته النفسية على سلوكياته مع أعضاء أسرته ويسبب للأسرة العديد من المشكلات حيث ينحرف أو يقع تحت طائلة القانون.

ثانيا: انعكاسات اقتصادية

تعنى البطالة إهدار أهم مصادر توليد الثروة فى المجتمع وهو المصدر البشرى، وهى سبب ونتيجة فى نفس الوقت للكساد الاقتصادى فكلما ازداد عدد العاطلين عن العمل فى المجتمع قلت القدرة الشرائية وبالتالى ازدياد المعروض من السلع على الطلب، مما يترتب عليه تقليل أو نقص الإنتاجية وبالتالى الاستغناء عن مزيد من العمالة لكى تضاف إلى جيش البطالة.. أى أننا ندور هنا فى حلقة مفرغة.

ثالثا: انعكاسات سياسية

البطالة، من وجهة نظر العاطل عن العمل لظروف خارجة عن إرادته، تمثل قمة فشل الجماعة التى ينتمى إليها، وهى فى هذه الحالة الدولة أو المجتمع أو النظام السياسى فى خلق فرص عمل تشبع أهم احتياجاته الأساسية، أى الحاجة إلى العمل والشعور بقيمة الذات والحاجات المادية كالمأكل والملبس والمسكن والرعاية الصحية… إلخ. ومن هنا ينشأ وتدعم مشاعر الاغتراب وعدم الانتماء لدى الإنسان العاطل فينفصل بالتدريج عن النظام القائم ثم يصبح معاديا له، والأخطر من ذلك أنه يقع فريسة الانتماء لجماعات معادية للنظام بل وللمجتمع تشبع له، أو تقدم له على الأقل وهم إمكانية إشباع هذه الاحتياجات الأساسية وقد اتضح ذلك بشكل جلى من ازدياد انتماء الشباب للجماعات المتطرفة فهذه الجماعات تقدم لأعضائها إشباعات اقتصادية واجتماعية مختلفة عجز المجتمع عن تقديمها لهم

رابعا: انعكاسات قومية

تسهم البطالة، بلا شك، فى تهديد السلام والأمن الاجتماعى والقومى. فازدياد نسبة البطالة وتضخمها يعنى منطقيا زيادة حدة التفاوت الاقتصادى والاجتماعى فى المجتمع. فإذا كان عدد العاطلين عن العمل 3 ملايين فرد فمعنى ذلك أن لدينا 3 ملايين أسرة أو أقل قليلا متأثرة بالبطالة، أى ما يمثل 5/1 عدد الأسر المصرية الذين يعانون من التضخم وغلاء الأسعار ويعيشون تحت مستوى الفقر أصبح لدينا مجتمع الغالبية فيه من الفقراء والأقلية من الأغنياء وفى مثل هذا المجتمع تصح عبارة أن الفقراء يزدادون فقرا والأغنياء يزدادون غنى، وهنا يكمن الخطر الداهم على التماسك الاجتماعى والاستقرار السياسى بل وعلى الأمن القومى.

خامسا: انعكاسات قيمية

إن البطالة مع ما تعنيه من حرمان ومعاناة تفقد الإنسان قيمه الإيجابية. فهى تفقده أولا قيمة العمل ثم قيمة الذات ثم قيمة الانتماء وقيما أخرى كثيرة مثل قيمة الفداء وقيمة التضحية والقيم الغيرية وقيم الشرف والأمانة والعلم والتعليم والثقافة والوفاء والعفة… إلخ.

وبدلا من كل هذه القيم الإيجابية يكتسب العاطل عن العمل كل القيم السلبية المدمرة للمجتمع، وكلما طالت مدة بطالته و طالت معاناته طالت وتعمقت مشاعر إحباطه وتعمقت القيم السلبية والمدمرة لديه، وأصبح سلوكه فى مختلف مجالات الحياة سلوكا ضارا اجتماعيا.

خاتمــة

كان حديثنا عن البطالة حتى الآن منصبا على البطالة السافرة ولم نتعرض للبطالة المقنعة والبطالة الموسمية التى لو أضفنا أعدادها لارتفعت النسبة كثيرا عما أوردناه ولازدادت حدة هذه المشكلة وانعكاساتها على المجتمع.

إن السبيل العلمى والعملى لإبطال مفعول هذه القنبلة الموقوتة (البطالة) ومواجهة انعكاساتها الخطيرة على المجتمع يتمثل فى تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية شاملة وفقا لإستراتيجية قومية متكاملة تعتمد على الاستثمار الأمثل لجميع إمكانات مصر البشرية والمادية، والقضاء على نهب هذه الثروات وتهريبها وإهدارها وتشجيع المشروعات كثيفة العمالة والانتشار خارج الوادى الذى ضاق بسكانه فى أراضى مصر الشاسعة المليئة بالثروات فضلا عن ضرورة البدء فى تحقيق العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص.

نشرت بجريدة الشروق المصرية عدد الخميس 27 يناير 2011

الثلاثاء، 18 يناير، 2011

الســـيرة الأكاديميــة للدكتور سمير نعيم أحمد

الســـيرة الأكاديميــة
للدكتور سمير نعيم أحمد
أستاذ علم الاجتماع
كلية الآداب – جامعة عين شمس

أولاً: البيانات الشخصية:
• الاسم : سمير نعيم أحمد الغول
• تاريخ الميلاد : 17/8/1936
• الوظيفة الحالية : أستاذ غير متفرع بقسم الاجتماع
كلية الآداب جامعه عين شمس
• العنوان الدائـم: 63 شارع هشام لبيب - مدينه نصر - القاهرة
• تليفــون : 0101022240
• البريد الالكترونى: samirnaimahmed@yahoo.com
• الموقع الالكترونى: http://criticsamir.blogspot.com

ثانياً: المؤهلات العلمية:
* الدكتوراه في علم الإجرام الاجتماعي من جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية 1967.
* الماجستير من قسم الدراسات النفسية والاجتماعية- كلية الآداب - جامعة عين شمس 1963.
* الليسانس من قسم الدراسات النفسية والاجتماعية – كلية الآداب - جامعة عين شمس 1957.

ثالثاً: التدرج الوظيفي:
* أستاذ علم الاجتماع كلية الآداب - جامعة عين شمس 1978- الآن
* أستاذ علم الاجتماع جامعة الكويت ( اعارة ) 1980- 1984
* أستاذ مساعد علم الاجتماع: جامعة عين شمس 1973- 1978
* مدرس علم الاجتماع: جامعة عين شمس 1968- 1973
* باحث: جامعة كاليفورنيا 1965- 1967
* باحث: المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية 1959- 1964

رابعاً: المناصب الأكاديمية:
• رئيس قسم الاجتماع بكلية الآداب جامعة عين شمس 1977-1980، 1984-1985، 1988-1995.
• وكيل كلية الآداب جامعة عين شمس 1985-1988
• عميد كلية الآداب جامعة المنوفية ندباً (مؤسس الكلية) 1986-1988 .
• مدير مركز الخدمة العامة والتنمية الاجتماعية بجامعة عين شمس 1989-1996
• رئيس شعبة الدراسات الانسانية بمركز بحوث الشرق الأوسط بجامعة عين شمس وعضو مجلس الإدارة 1997- الآن
• مقرر اللجنة العلمية الدائمة لترقية الأساتذة (علم الاجتماع) 1996-2000
• رائد اتحاد طلاب كلية الآداب 1978-1980

خامساً: البعثات والإجازات الدراسية والمهمات العلمية:
* بعثة المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية للحصول علي درجة الدكتوراه من جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية 1964-1967.
* تمثيل جامعة عين شمس في عقد اتفاقيات ثقافية مع جامعات صوفيا في بلغاريا وماتشراتا بإيطاليا وفلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية.
* تمثيل جامعة عين شمس في احتفال جامعة بولونيا بإيطاليا بمرور 900 عاما علي إنشائها في سبتمبر 1988.
* المساهمة في تحقيق الرسالة العلمية لأقسام الاجتماع بجامعات الجزائر وليبيا والكويت وذلك بإعارات في السنوات من 1971-1972(الجزائر) و1972-1975 (ليبيا) و1980-1984(الكويت).

سادساً: المؤتمرات العلمية:
* المشاركة في عشرات المؤتمرات المصرية والعربية والعالمية بإلقاء البحوث ورئاسة المؤتمرات والجلسات ومنها:
1- رئاسة مؤتمر النمو اللامتكافئ ضمن المؤتمر الدولي الرابع عشر للجمعية الدولية لعلم الاجتماع (مونتريال - كندا) في الفترة من 26/7 إلى 3/8/1998 والمساهمة بتقديم بحث فيه بعنوان:
Human Rights in the West and the Rest.
2- المشاركة فى المؤتمر الدولي الخامس عشر للجمعية الدولية لعلم الاجتماع في مدينة بريسبين في استراليا في يوليو 2002، والمساهمة بتقديم بحث فيه بعنوان:
The Impact of Globalization on Human Rights.
3- المشاركة في المؤتمر الدولي السابع عشر للجمعية الدولية لعلم الاجتماع بمدينة جوتنبرج بالسويد في يوليو 2010، والمساهمة بتقديم بحث فيه بعنوان:
The Impact of Globalization on a Southern Cosmopolitan City (Cairo).
ومرفق قائمة ببعض البحوث التى ألقيت في المؤتمرات العربية والدولية.

سابعاً: عضوية الجمعيات والهيئات العلمية في الداخل والخارج:
* الجمعية الدولية لعلم الاجتماع: انتخب عضواً في لجنة إعداد المؤتمر الدولي الرابع عشر لعلم الاجتماع (كندا يوليو 1998) ممثلاً لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
* الجمعية الدولية لعلم الاجتماع: منسق مؤتمر النمو غير المتكافئ الذي عقد في كندا في الفترة من 27/7 إلي 5/8/1998.
* الجمعية الدولية لعلم الاجتماع: عضو مجلس أمناء لجنة بحوث علم الاجتماع القانوني.
* الجمعية العربية لعلم الاجتماع: عضو مجلس أمناء.
* الجمعية المصرية لعلم الاجتماع (مجمدة الآن): نائب رئيس الجمعية.
* اللجنة الدائمة لترقية الأساتذة في علم الاجتماع: عضواً وأميناً ومقرراً.
* اللجنة الدائمة لترقية الأساتذة المساعدين في علم الاجتماع: عضواً.
* لجنة منح جوائز الدولة التشجيعية في العلوم الاجتماعية: عضواً.
* لجنة البحوث الاجتماعية المجالس القومية المتخصصة: عضواً.
* لجنة منح جوائز الدولة للتفوق في العلوم الاجتماعية. عضواً.
* لجنة البحوث الاجتماعية أكاديمية البحث العلمي. عضواً.

ثامناً: مظاهر التقدير العلمي في الداخل والخارج:
1- اختياره للقاء السيد الرئيس محمد حسنى مبارك بالمفكرين في المعرض الدولي للكتاب.
2- اختياره ممثلاً لرئيس جامعة عين شمس في الاحتفال بمرور 900 سنة على إنشاء جامعة بولونيا بإيطاليا في سبتمبر 1988.
3- انتخابه عميداً لكلية الآداب جامعة عين شمس في الأعوام 1988، 1989، 1992.
4- تعيينه رئيساً لقسم الاجتماع بكلية الآداب جامعة عين شمس (1977-1980) و(1988-1995)
4- انتدابه عميدا لكلية الآداب جامعة المنوفية لتأسيس الكلية (1986-1988).
5- دعوته للمشاركة في إعداد ميثاق وإستراتيجية التنمية الاجتماعية بجامعة الدول العربية 1983.
6- انتخابه نائباً لرئيس الجمعية المصرية لعلم الاجتماع عام 1979.
7- دعوته إلي لقاءات أجيال علماء الاجتماع العرب بلبنان (1995) والمغرب (1992).
8- انتخابه مقرراً للجنة العلمية الدائمة للترقيات (علم الاجتماع) عام 1996 ، وأميناً للجنة الأساتذة (1991-1994).
9- اختياره أميناً للمؤتمر العربي عن علم الاجتماع وقضايا الإنسان العربي بجامعة الكويت عام 1984.
10- اختياره عضواً باللجنة العلمية لإعداد المؤتمر الدولي الرابع عشر للجمعية الدولية لعلم الاجتماع (1994-1998).
11- اختيار الجمعية الدولية لعلم الاجتماع له مقررا لأحد المؤتمرات الفرعية الست بالمؤتمر الدولي الرابع عشر لعلم الاجتماع (مونتريال - كندا يوليو 1998).
12- دعوته بشكل متكرر لمناقشة القضايا الحيوية المصرية والعربية بالإذاعة والتليفزيون والصحافة المصرية والعربية. 13- اختياره عضواً بلجان الترقيات بالجامعات العربية ولتحكيم البحوث بالمجلات العلمية المحلية والعربية.
14- اختياره مديراً لمركز الخدمة العامة والتنمية الاجتماعية بجامعة عين شمس (1989-1996).
15- اختياره عضواً في لجنة إعداد استراتيجية الوقاية من تعاطى المخدرات بجامعة الدول العربية (1995-1997).
16- اختياره رائداً لاتحاد طلاب كلية الآداب بالجامعة (1978-1980).
17- اختياره وكيلاً لكلية الآداب جامعة عين شمس للدراسات العليا والبحوث (1985 -1988).
18- اختياره عضواً في لجنة منح الجوائز الدولة التشجيعية في العلوم الاجتماعية (1985-1988)
19- اختياره عضواً في لجنة منح جوائز الدولة للتفوق في العلم الاجتماعية (2000-2007)
20- منحه جائزة جامعة عين شمس التقديرية عام 2004

تاسعاً: الإنتاج العلمى (البحوث والمؤلفات):
أ- البحوث المنشورة:
دراسات ومقالات في مجلات علمية ومؤتمرات محلية وإقليمية وعربية:
* الأساس النظري لأجهزة كشف الكذب، المجلة الجنائية القومية، مجلد 4، عدد 10، ابريل 1962. (ص41-44)
* الطفولة صانعة المستقبل، مجلة الثقافة، عدد 4، أغسطس 1963. (ص 13-15)
* استخدام الاختبارات الادراكية في التمييز الاكلينكى، / المجلة الاجتماعية القومية مجلد 1، عدد (1)، 1964 (ص 89 – 106).
* بناء الأسرة وتكوين الجُناح، المجلة الجنائية القومية، مجلد 7، عدد (1)، 1964. (ص 79-97)
* الاستثمار في العلم وفى الإنتاج، مجلة الفكر المعاصر، عدد 162، 1970. (ص 21-26)
* الصورة الراهنة لعلم الإجرام الأمريكي، المجلة الجنائية القومية، مجلد 13، عدد (3)، 1971. (ص 195-405)
* علم الاجتماع والأيدلوجيا، مجلة الطليعة، مجلد 7، عدد 2، 1971. (ص 69- 74)
* تعاطى المخدرات أسبابها الاجتماعية والاقتصادية، الندوة الدولية العربية حول ظاهرة تعاطى المخدرات، جامعة الدول العربية، القاهرة 4-10 مايو 1971. (ص 135-146)
* خطر تعاطى المخدرات القائم في المنطقة العربية، نفس الندوة (ص 51-56).
* الانحراف الاجتماعي وواقع البلدان النامية، المؤتمر الدولي للإحصاء والحسابات العلمية والبحوث الاجتماعية، القاهرة 5- 8 أبريل 1976.
* التحديات الاجتماعية للتنمية، المؤتمر الدولي للإحصاء والبحوث الاجتماعية، جامعة القاهرة 1977.
* بعض ملامح الحياة الاجتماعية بواحة سيوة، ندوة جامعة عين شمس، 1978.
* The Arab Social Scientist, Euro – Arab Research Group, Malta, December 1977, Malta.
*Law and Dispute Treatment: some comments and proposals, UNESCO, Vienna center Copenhagen 6-8 May 1977.
*Law and Dispute Treatment; the pilot study in the Arab Republic of Egypt. Hamburg, UNESCO1978.
*Law and Dispute Treatment Progress Report, UNESCO, Paris Dec. 1979.
* Modes of Disputes and their Treatment in Boulak District in Cairo, UNISCO, Dubrovnik, 7-9 Sept, 1979
* التحديات الاجتماعية للتنمية والمشكلات الاجتماعية، مجلة العلوم الاجتماعية، مجلد 7، 1979.
*Towards a demystification of Arab Social Reality, A critique of Sociological Studies on the Arab World, Middle East Review, London,V 3.1978
* Dispute Treatment in Peripheral States, Pecs Hungary, March 1981.
* حرب أكتوبر وبناء الإنسان المصري، منشورات مركز بحوث الشرق الأوسط، بجامعة عين شمس، 1980.
* من التحديث إلي أنماط الإنتاج، مراجعة كتاب، مجلة العلوم الاجتماعية، مجلد 10، عدد (4)، 1982. (ص 167-169)
* أنساق القيم الاجتماعية – ماهيتها وظروف تشكلها وتغيرها في مصر، مجلة العلوم الاجتماعية، مجلد (10)، عدد 5، 1982. (ص 121-142)
* الاتجاهات النظرية في علم الاجتماع ومدى ملاءمتها للوطن العربي، (عضو ندوة)، مجلة العلوم الاجتماعية، مجلد 9، عدد 3، 1981.
* أثر التغيرات في المجتمع المصري خلال حقبة السبعينات على أنساق القيم الاجتماعية ومستقبل التنمية، مجلة العلوم الاجتماعية، مجلد 11، عدد 1983. (ص 113-122)
* الشخصية العربية والتحدى الحضاري، (منظم ندوة)، مجلة العلوم الاجتماعية، مجلد 11، عدد (4)، 1983.
* واقع ومستقبل بحوث علم الاجتماع في الوطن العربي، ندوة إعداد ميثاق التنمية الاجتماعية، جامعة الدول العربية / تونس، أغسطس 1983.
* الشباب وقيم العمل المنتج، مجلة العربي، الكويت، أكتوبر 1984.
* التكوين الاقتصادي الاجتماعي وأنماط الشخصية العربية، مجلة العلوم الاجتماعية، مجلد 17، عدد 3، 1984.
* بحوث علم الاجتماع والالتزام بقضايا الإنسان العربي، مؤتمر علم الاجتماع وقضايا الإنسان العربي، جامعة الكويت من 8-10 أبريل 1984 (أمين عام المؤتمر).
* إدمـــان المخــدرات بين اختلال الفرد واختلال المجتمع، ورقة عمل قدمها المؤلف فى جلسة الاستماع حول موضوع إدمان المخدرات بمجلس الشعب فى 6/2/1986 .
* Mediators and mediation process, in: The Study of Disputes (Eds.) M. Cain and K. Kuleasar. Budapest. Unesco .1989.
* المحددات الاقتصادية والاجتماعية للتطرف الديني: حالة مصر، مجلة المستقبل العربي، العدد 13، يناير 1990.
* التغيرات البنائية فى المجتمع المصرى والهجرة الريفية والحضرية، ورقة عمل قدمها المؤلف إلى المجلس القومى للفنون والآداب والإعلام، ديسمبر 1991.
* الانحراف بالإبداعية، ندوة عاطف غيث، جامعة الإسكندرية، 1992.
* أنساق القيم الاجتماعية بالوطن العربي، مؤتمر المستقبل العربي، الإمارات العربية المتحدة، دبي ديسمبر 1995.
*Human Rights in the West and the Rest, 14th International Congress, International Sociological Association, Montreal.1998.
*Human Rights and Globalization, 15th International Congress. International Sociological Association, Brisbaine, Australia ,2002 .
* احتواء قيم وأيديولجيا العنف علي ضوء المتغيرات الدولية والإقليمية والمحلية، مؤتمر العنف والعولمة، منتدى حوار الثقافات، الاسكندرية، يوليو 2002.
* ثقافة الديمقراطية والتنمية وقيم القطاع الثالث، مجلة شئون الشرق الأوسط، جامعة عين شمس، العدد9، يناير 2004.
* المواجهة الاجتماعية الشاملة لمشكلة انتشار تعاطى وإدمان المخدرات، بحث قدمه المؤلف لملتقى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بوزارة الداخلية بمناسبة اليوبيل الماسى لها، القاهرة، إبريل 2005.
* منظومة القيم والواقع الاجتماعي بين تكريس الراهن وتحقيق المأمول، مؤتمر منظومة القيم وتطور المجتمع، منتدى حوار الثقافات، العين السخنة، 5-7 ابريل 2005.
* التغيرات البنيوية فى المجتمع المصرى وانعكاساتها على أنساق القيم فى النصف الثانى من القرن العشرين، مؤتمر المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية عن مصر في نصف قرن، القاهرة 2007.
* السمات الشخصية للمصريين بين الثبات والتغير، مؤتمر المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية عن الشخصية المصرية، القاهرة، مارس 2010.
*Impact of Globalization on a Southern Cosmopolitan City, A Human Rights Perspective. XVII ISA World Congress of Sociology 11‐17 July 2010, Gothenburg, Sweden.

ب- كتب مؤلفة ومترجمة:
* رعاية الطفل وتطور الحب، (ترجمة بالاشتراك مع د. فرج أحمد)، دار المعارف، القاهرة، 1960.
* علم النفس الاجتماعي في الصناعة، (ترجمة بالاشتراك مع د. محمود الزيادي)، دار المعارف، القاهرة، 1961- 1968.
* قضايا علم الاجتماع، ترجمة، دار المعارف، القاهرة، 1970.
* المجتمع، ترجمة، النهضة المصرية، القاهرة، 1971.
* Mediators and mediation process, in: Tthe Study of Disputes(Eds.) M. Cain and K. Kuleasar. Budapest. Unesco .1989
* النظرية في علم الاجتماع، دار المعارف، القاهرة، 1979-1982-1990- 1996.
* علم الاجتماع القانوني، دار المعارف، القاهرة، 1982- 1985- 1992 – 1998- 2004 - 2008.
* المنهج العلمي في البحوث الاجتماعية، مكتبة سعيد رأفت، القاهرة، 1985-1989-1993-1997-2000- 2005 -2007.
* الدراسة العلمية للسلوك الإجرامي، مكتبة الأنجلو المصرية، القاهرة، 1968-1975-1982-1990-2008.
* الجريمة والمجتمع، (بالاشتراك مع د. ماجدة حافظ)، التعليم المفتوح، كلية الآداب، جامعة عين شمس، 2006.
* علم السكان، بالاشتراك مع أ.د. ثروت اسحق، التعليم المفتوح، كلية الآداب، جامعة عين شمس، 2007.
* أهل مصر- دراسة في عبقرية البقاء والاستمرار، مركز الأهرام، القاهرة، 1993- 2008.
* قضايا اجتماعية، مكتبة الأنجلو المصرية، القاهرة، 2007.
* تصميم البحوث: نماذج بحثية، مكتبة الأنجلو المصرية، القاهرة، 2008.

عاشراً: النشاط الثقافي والفكري القومي العام:
* المشاركة في عدد كبير من المؤتمرات العلمية والثقافية بالجامعة وخارجها بإلقاء البحوث ورئاسة الجلسات وإلقاء المحاضرات بأكاديمية الشرطة وأكاديمية ناصر العسكرية ولرواد قصور الثقافة.
* المشاركة في الحملة القومية لمواجهة التطرف والإرهاب بالنشر في سلسلة كتب المواجهة (مقال الأبعاد الاجتماعية للتطرف).
* المشاركة في العديد من البرامج التليفزيونية بتحليل ومناقشة مختلف القضايا الاجتماعية، ومنها:
برنامج حياتي وسلوكيات وعلي الطريق ونادي السينما ولو بطلنا نحلم وموضوع للمناقشة والنيل للأخبار وصباح الخير يا مصر وصباح دريم والعاشرة مساء والبيت بيتك ومصر النهارده وغيرها.
* المشاركة في برامج إذاعية متنوعة مثل جامعة علي الهواء وإذاعة الشباب.
* المشاركة في تحليل وشرح أبعاد القضايا الحيوية الاجتماعية بمقالات بالجرائد والمجلات القومية والعربية، ومنها: الأهرام والأخبار والوفد وصباح الخير وروزاليوسف ومجلة جامعة عين شمس وغيرها.

حادى عشر: المدرسة العلمية للدكتور سمير نعيم أحمد:
تمثل الأعمال العلمية للدكتور سمير نعيم أحمد ونشاطه الثقافي العام وكذلك الرسائل العلمية التي أشرف عليها اتجاها واضحا ضمن اتجاهات مدرسة عين شمس في علم الاجتماع يتسم بالتركيز علي توظيف علم الاجتماع من أجل فهم القضايا المحورية للمجتمع المصري وتناولها من وجهة نظر تنموية ومستقبلية تجعل الإنسان المصري في بؤرة اهتماماتها. وفيما يلى بيان ببعض رسائل الماجستير والدكتوراه التى أشرف عليها.
بيان بالرسائل العلمية التي أشرف عليها
الدكتور سمير نعيم أحمد

أ- رسائل الماجستير:
1 عاطف أحمد فؤاد - الضبط الاجتماعي في القرية المصرية - 18/1/1973 - ممتاز
2 حامد عبد الحسن السالم - الهجرة من الريف الى الحضر مع بحث ميدانى بين المهاجرين فى منطقة الشعلة- بغداد - 30\11\1973 - ممتاز
3 محمد ابراهيم عبد النبى - العلاقة بين التحول الاجتماعى وبناء القوة فى القرية المصرية - 25\6\1975 - ممتاز
4 صفاء ابراهيم الفولى - معوقات التنمية فى القرية المصرية - 31\8\1980 - ممتاز
5 ماجدة السيد حافظ - ديناميات التفاعل الاجتماعى فى المؤسسات العلاجية فى مصر- دراسة ميدانية - 31\8\1980 - ممتاز
6 محمد سيد حافظ فرحات - دراسة فى سوسيولوجيا التعليم عن العلاقة بين التفوق الدراسى والتمايزات الاجتماعية الاقتصادية مع دراسة ميدانية فى قرية مصرية - 9\9\1980 - ممتاز
7 نضال حميد محمود - اثر التنمية الاقتصادية والاجتماعية على معدلات الجريمة والجناح بدول الكويت خلال الفترة من 1961-1978 - 18\8\1982 - ممتاز
8 ثريا عبد الجواد - بعض المحددات البنائية لوعى المرأة المصرية دراسة ميدانية على عينة من النساء بمدينة القاهرة - 25\7\1985 - ممتاز
9 أشرف فرج أحمد فرج - الاعلان التلفزيونى وعلاقته بالقيم فى ظل الانفتاح الاقتصادى - 27\3\1988 - ممتاز
10 حامد عبد الهادى - نظرية التبعية وخصوصية العالم الثالث دراسة نقدية - 5\5\1988 - ممتاز
11 زمام نور الدين - الآثار الاجتماعية للتحولات الاقتصادية في المجتمع الجزائري- آليات الاندماج في النظام الرأسمالي العالمي 1830-1960 - 30/4/1986 - ممتاز
12 فضيلة سيساوي - دور نقل التكنولوجيا في التنمية الاقتصادية الاجتماعية في الجزائر - 7/6/1989 - ممتاز
13 فتيحة بوشحيط - الوعي الاجتماعي للطبقة العاملة الجزائرية - 24/6/1990 - ممتاز
14 نجلاء عبد الحميد راتب - الانتماء الاجتماعي للشخصية المصرية في السبعينيات دراسة ميدانية لعينة من الشباب المصري- 6/9/1990 - ممتاز
15 مؤمن بدعي عبدالمؤمن - طبيعة التحولات فى بنية الطبقة العاملة فى الجزائر – دراسة نظرية ميدانية - 22/9/1991 - ممتاز
16 أحمد أنور سيد أحمد - أنساق القيم الاجتماعية وتأثرها بالتغيرات الاقتصادية والاجتماعية – دراسة لحالة مصر فى الستينات والسبعينات - 22/3/1991 - ممتاز
17 محسن على راشد - الجيش والتغير الاجتماعى فى اليمن دراسة بنائية تاريخية - 30/9/1992 - ممتاز
18 صالح سليمان - تصوير الرواية السياسية المصرية للمتغيرات البنائية فى المجتمع المصرى منذ السبعينات دراسة سوسيولوجية لأعمال يوسف القعيد - 26/12/1996 - ممتاز
19 حسنين حسنين محمد - الاوضاع السياسية والاجتماعية للعمال الأجزاء فى القرية المصرية ، دراسة سوسيولوجية فى المشكلات الاجتماعية - 27/12/1995 - ممتاز
20 عبد الوهاب جودة - ملامح الوعى لدى الباحثين فى ميدان علم الاجتماع وانعكاساتها على المنتج البحثى - 27/7/1996 - ممتاز
21 محمد عبد المنعم - علم اجتماع المستقبل والمجتمع المصرى ، دراسة استشرافية للأوضاع الاجتماعية المصرية العربية فى ضوء النظام العالمى الجديد - 11/8/1997 - ممتاز
22 حنان محمد حسن سالم - البناء الاجتماعى وأنماط الشخصية المصرية دراسة ميدانية لعينة من الشباب المصرى - 13/10/1997 - ممتاز
23 عماد حمدي أحمد - أنماط الوعي التنموي لدي المتخصصين في العلوم الاجتماعية في مصر- 28/12/1999 - ممتاز
24 سماح عبد الله عبدالحميد - الثقافة الفرعية للشباب المصري دراسة مقارنة لرطانة الشباب الجامعي - 2/10/2005 - ممتاز
25 فـرغــلى هارون محمد - العولمة الاقتصادية والدور الاجتماعي للدولة - أثر عولمة الاقتصاد المصرى على السياسات والتشريعات الاجتماعية 1997-2007 - 1/9/2010 - ممتاز
ب- رسائل الدكتوراه:
1 إنعام سيد عبدالجواد - الوضع الاجتماعي للمرأة في القانون المصري المعاصر - 31/7/1979 - مرتبة الشرف الأولى
2 مديحة محمد الصفتي - العلاقة بين التعليم والحراك المهني الاجتماعي - 31/8/1980 - مرتبة الشرف الأولى
3 ثروت اسحق عبد الملك - أثر التصنيع والتحضر علي البناء الاجتماعي دراسة أنثروبولوجية لجزيرة الذهب - 9/9/1980 - مرتبة الشرف الأولى
4 سامي محمود ذبيان - الضبط الاجتماعي في لبنان تكوين مجلس النواب اللبناني- 29/3/1987 - مرتبة الشرف الأولى
5 محمد عباس نور الدين - السينما والتليفزيون وصور السلوك الجانح دراسة ميدانية بالمغرب - 27/1/1991 - مرتبة الشرف الأولى
6 ثريا عبد الجواد - التغيرات الاقتصادية الاجتماعية في مصر في السبعينيات وعلاقتها بالقانون - 29/4/1991 - مرتبة الشرف الأولى
7 عزة أحمد عبدالمجيد - المشكلات الاجتماعية وتحديات التنمية في مصر دراسة علي مدينة القاهرة - 28/11/1992 - مرتبة الشرف الأولى
8 سعاد عطا فرج - عودة العمالة المصرية في الدول النفطية دراسة في الآثار الاجتماعية والاقتصادية - 26/4/1993 - مرتبة الشرف الأولى
9 محيي شحاتة سليمان - العوامل البنائية المؤثرة علي الوعي السياسي والقانوني - 2/8/1993 - مرتبة الشرف الأولى 10 محمد منصور حسن - الانفتاح الاقتصادي والعدالة الاجتماعية توزيع فرص العدالة في المجتمع المصري - 15/8/1995 - مرتبة الشرف الأولى
11 أشرف فرج أحمد - الوعي الاجتماعي والانتماءات الاجتماعية دراسة علي عينات من الشباب المصري - 29/10/1999 مرتبة الشرف الأولى
12 نجلاء عبد الحميد راتب - الأزمات الاجتماعية في المجتمع المصري وأساليب دراستها (1952-1990) - 26/10/1999 - مرتبة الشرف الأولى
13 أحمد أنور أحمد - الأبعاد الاجتماعية لظاهرة توظيف الأموال في مصر - 22/1/2000 - مرتبة الشرف الأولى
14 حنان محمد حسن سالم - التوجهات الإيديولوجية ومعالجة الصحافة لظاهرة الفساد (1990-1998) - 22/11/2001 - مرتبة الشرف الأولى
15 محمد عبد المنعم محمد - مستقبل تحولات أنساق القيم الاجتماعية في ظل العولمة - 2/10/2005 - مرتبة الشرف الأولى

الاثنين، 10 يناير، 2011

النزاع الدينى بين المسلمين والاقباط


النزاع الدينى بين المسلمين والاقباط
وأزمة التحول فى المجتمع المصرى
(1970-1981)

ترجمة وتعليق
الدكتور عبد الله شلبى
أستاذ علم الاجتماع بكلية التربية جامعة عين شمس
وكلية الدراسات العليا بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالسعودية
92 صفحة
0,4 ميجا

المحتويات
أولاً - مقدمة
ثانياً - التفاعل بين مسلمى وأقباط مصر فى السبعينات
ثالثاً - نظريات التآمر:
أ - رؤية الدولة والنظام الحاكم فى مصر
ب - رؤية الجماعات الدينية وقوى المعارضة المصرية
رابعاً : ديناميات التحول والصراع الدينى فى العقد السابع من القرن العشرين :
أ - مقدمة حول تفسير أزمة التحول ودور الصراع الدينى
ب - مرحلة إعادة توجيه النظام (1970 – 1973)
ج - مرحلة الاندماج فى النظام الرأسمالى العالمى (1974 – 1977)
د - مرحلة الصراع داخل التحالف الحاكم (1977 – 1981)
خامسا – الحركات السياسية الدينية فى مصر : ملامحها وهويتها الإجتماعية والسياسية :
أ – فى نقد وجهات النظر السائدة بشأن ماهية الحركات الدينية
ب – الحركة السياسية الاسلامية فى مصر : الايديولوجيا والممارسة
ج – الدور السياسى للكنيسة المصرية
لتحميل الدراسة حصراً من موقع المدرسة النقدية
اضغط الرابط التالى
http://www.mediafire.com/?dkgnzt9jhjae4w9

الجمعة، 7 يناير، 2011

الخطاب الدينى وعلاقته بالتعصب


حلقة يوم الثلاثاء 4 يناير 2011
من برنامج صباح دريم
حول
الخطاب الدينى وعلاقته بالتعصب
ضيف الحلقة
أ.د. سمير نعيم أحمد
أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس
والشيخ أحمد تركى
من علماء الأزهر الشريف


أو يمكن مشاهدة الفيديو على عرب تيوب على الرابط التالى

http://arabtube.tv/viewVideo.php?video_id=13362&title

بين الهم المسيحى والهم القبطى!!

الدكتور سمير نعيم أحمد
أستاذ علم الإجتماع بجامعة عين شمس
يكتب:

بين الهم المسيحى والهم القبطى!!

لا يمكن لأى كلمات أن تعبر عما أشعر به من حزن وألم وأسى بل وفزع لما ألم بمصر كلها جراء الجريمة الشنعاء التى وقعت بكنيسة القديسين بالإسكندرية واستشهد وأصيب فيها أقباط معظمهم مسيحيون وبعضهم مسلمون، ذلك أن كلمة قبطى تعنى فى الأصل مصرى.

ويدفعنى هذا الشعور ليس فقط لمواساة إخوتى فى الله والوطن من أسر الشهداء بل ومن الأسر المصرية كلها ولكن أيضا لإعمال العقل فى هموم الأقباط (أى المصريين) عموما سواء الذين يدينون بالمسيحية أو بالإسلام
من أجل استكشاف السبيل الأمثل لمواجهتها وتدعيم التماسك الاجتماعى الذى يحصننا ضد محاولات قوى الظلام والشر والعدوان من الخارج أو من الداخل النيل منا جميعا وتفكيك بلدنا العريق وإضعافه وإعاقة تقدمه.

وأبدأ بالتسليم بأن الهم الجوهرى للأقباط المسيحيين يتلخص فى تعرضهم للتمييز على أساس دينى يتجلى فى مجالات:

شغل الوظائف والمناصب الحكومية وبخاصة القيادية منها وفى التمثيل فى المجالس النيابية وفى بناء دور العبادة وكذلك فى الثقافة المصرية بوجه عام (كالإعلام والتاريخ والمناهج الدراسية والفن...الخ) كما ظهرت فى السنوات الأخيرة دعوات للتمييز الاجتماعى فى المعاملات التجارية كالبيع والشراء أو فى تلقى أو تقديم الخدمات كالطب والتعليم) ودعوة غلاة المتطرفين والعنصريين لمقاطعة المخالفين فى العقيدة وعدم تبادل السلام معهم أو تبادل المجاملات معهم.

وعلى الرغم من أن لدينا ضروبا صارخة من التمييز بين المواطنين فى مصر على أسس أخرى غير العقيدة مثل التمييز بين المرأة والرجل والتمييز بين الفقير والغنى والتمييز على أساس الانتماءات السياسية.. إلخ، إلا أن القبطى المسيحى يتعرض لتمييز مضاعف.
فالمرأة المسيحية الديانة الفقيرة والمعارضة مثلا تعانى من التمييز ضدها أكثر من المرأة المسلمة الديانة.

ومع تفهمنا الكامل لقسوة المشاعر الناجمة عن هذا التمييز على نفسية المصرى مما يخلق لديه حالة من الصراع النفسى الحاد وازدواجية عاطفية وشعورا قاسيا بالاغتراب إلا أنه لابد لنا جميعا من العمل على نشر الوعى العام لدى كل المواطنين الأقباط أى المصريين مهما كانت عقيدتهم الدينية بأنه لا يمكن الفصل بين كل أنواع التمييز بين مختلف فئات البشر فى مصر وبأن مواجهة هموم القبطى المسيحى لابد أن تتم بالتلازم مع مواجهة هموم القبطى المسلم أى عموم الأقباط الذين يعيشون على أرض هذا الوطن وبأن السبيل الوحيد والعملى الأمثل هو أن نعمل جميعا من أجل سيادة وتدعيم مبدأ المواطنة فى دولة علمانية حقيقية، ذلك المبدأ الذى يرتكز على المساواة بين جميع البشر على أرض مصر فى الحقوق والواجبات والذى لا يمكن تحقيقه إلا من خلال ديمقراطية حقيقية تكون من أهم مقومات مشروع قومى نهضوى تشارك فى صياغته مختلف القوى الاجتماعية ويحقق الاستغلال الأمثل لكل إمكانات الوطن البشرية والمادية الهائلة والمهدرة كما يحقق العدالة الاجتماعية والتكافؤ فى مختلف فرص الحياة ويقضى على التمييز بكل صوره ويكفل للجميع حرية الرأى والعقيدة واحترام التنوع الخلاق داخل إطار الوحدة الوطنية.

وفى رأينا أنه إذا تحقق هذا الهدف فإن الجميع سوف يتفانون فى تحقيق الأهداف القومية وتسود المجتمع ثقافة وقيم التعاون الخلاق والمحبة والتسامح ومشاعر الانتماء للوطن وبذلك يتم تدعيم التماسك الاجتماعى الذى تميزت به مصر عبر تاريخها الطويل وهزيمة قوى الشر والفرقة والتخلف.

نشرت بجريدة الشروق المصرية عدد الجمعة 7 يناير 2011

الثلاثاء، 4 يناير، 2011

الارهاب ضد الأديان

كاريكاتير حبيب حداد

السبت، 1 يناير، 2011

دراسة فقر الأطفال والتفاوت فى مستوى معيشتهم فى مصر



دراسة فقر الأطفال والتفاوت فى مستوى معيشتهم فى مصر
الناشر: اليونيسف
تاريخ النشر: فبراير 2010
13 صفحة
1,2 ميجا

يكشف تقرير منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف» عن حرمان نحو ٧ ملايين طفل مصرى من حق واحد أو أكثر من حقوقهم، مشيراً إلى حرمان ٥ ملايين طفل مصرى من الحياة فى منازل تتوافر فيها مياه وصرف صحى، كما يعانى نحو ١.٦ مليون طفل من الحرمان من حقى الصحة والغذاء أو أحدهما.

وأشار التقرير إلى أن فقر الأطفال فى مصر يتركز بشكل أكبر فى المناطق الريفية ويكون أعلى فى الوجه القبلى عنه فى الوجه البحرى، لافتا إلى أن معدلات الفقر فى عام ٢٠٠٩ بلغت نسبتها ٣٠.٥% فى المناطق الريفية مقابل ١٢.٦% فى المناطق الحضرية، فى حين بلغت فى الصعيد بشكل عام ٢١%.

وأوضح التقرير أن الفقر لا يختلف حسب الجنس، كما لا يؤثر جنس رب الأسرة على معدل الفقر الناجم عن تدنى الدخل وحرمان الأطفال من حقوقهم، لافتا إلى انخفاض احتمالات استمرار الفتيات فى التعليم، مما يزيد من احتمال أن يصبحن فقيرات فى سن الرشد.

رابط التحميل
http://www.unicef.org/arabic/publications/files/Arabic-_Child_Poverty_and_Disparities_in_Egypt.pdf

علم اجتماع الثورة

دعوة لشباب علم الإجتماع من الباحثين وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات للإنضمام للثورة مسخرين علمهم من أجل تحقيق أهدافها و إنضاج وعي الجماهير وتعظيم اسهاماتهم في بناء مستقبل مصر والتصدي لكل محاولات تزييف وعي الجماهير وإسقاط علم اجتماع النظام البائد الذي عاث فسادا في مؤسسات البحث و أقسام علم الإجتماع المصرية و العربية.
للانضمام إلينا فضلاً أضغط على الرابط التالى:

حقوق الملكية الفكرية

Copyright Disclaimer
This site does not store any files on its server. We only index and link to content provided by other sites. Please contact the content providers to delete copyright contents if any and email us, we'll remove relevant links or contents immediately.
تنويه عن حقوق الملكية
هذا الموقع لا يخزن أية ملفات تخص الكتب الموجودة عليه، وإنما نحن نشير فقط إلى وصلات لكتب توفرها مواقع أخرى. وإذا كان أياً من محتويات الموقع يخالف شروط الملكية الفكرية فيرجى مراسلة المواقع المخزن عليها الملفات لحذفها، ومراسلتنا لحذف الوصلات التى تشير إليها.